الإمارات تعتمد 71 نشاطاً اقتصادياً جديداً للعمل بالمناطق الزراعية بموافقة نائب الرئيس

شهدت الإمارات خطوة تحفيزية للقطاع الاقتصادي والزراعي على حد سواء، حيث أصدر الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة، ونائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، قراراً بتوسيع نطاق الأنشطة الاقتصادية المتاحة للمزارعين، مما يعد دفعة كبيرة للتنمية المستدامة وتنويع الاقتصاد.

الإمارات تعتمد 71 نشاطاً اقتصادياً جديداً للعمل بالمناطق الزراعية بموافقة نائب الرئيس
وضم القرار 71 نشاطاً اقتصادياً جديداً يمكن ممارسته في الأراضي الزراعية، بما في ذلك الأنشطة الترفيهية والسياحية مثل بيوت العطلات، وهو ما يعزز القطاع السياحي ويساهم في التعريف بالتراث الإماراتي العريق.
في إطار السعي الدؤوب لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة وتنويع مصادر الدخل، جاء القرار لخدمة توسيع نطاق الأنشطة الاقتصادية المتاحة في الأراضي الزراعية كخطوة استثنائية نحو تحقيق هذا الهدف.
وشمل القرار الذي نقلته وكالة أنباء الإمارات “وام”، اليوم الخميس، مجموعة متنوعة من الأنشطة الترفيهية والسياحية، بما في ذلك بيوت العطلات، بهدف تعزيز القطاع السياحي وإبراز التراث الإماراتي العريق، بالإضافة إلى تقديم الدعم للقطاع الزراعي والأنشطة الغذائية. القرار، الذي يشكل بمثابة بادرة حكومية رائعة، يتضمن السماح بمجموعة من الأنشطة الاقتصادية المشجعة للشقين النباتي والحيواني، حيث تم تقديم 21 نشاطاً اقتصادياً يدعم الشق النباتي و24 نشاطاً يرتبط بالشق الحيواني.
وفي سياق متصل، تمت الموافقة على 18 نشاطاً اقتصادياً يتعلق بالقطاع الغذائي بالإضافة إلى 8 أنشطة ترفيهية اقتصادية، أبرزها نشاط بيوت العطلات، التي تهدف إلى دعم القطاع السياحي والكشف عن التقدم الحضاري لقطاع الزراعة في إمارة أبوظبي.
كما حددت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية المتطلبات والإنشاءات اللازمة للأنشطة الاقتصادية في الأراضي الزراعية.